تشاد: موظفون في القطاع العام بدون رواتب لمدة ستة أشهر

وظِف منذ أشهر ما يقرب من 400 موظف حديثًا في القطاع العام على حساب وزارة ترقية الشباب والرياضة في أكتوبر 2020 ، وكُلفوا في ديسمبر الماضي بمختلف الخدمات في أنجمينا وفي الأقاليم، بعد ستة أشهر من توليهم الخدمة ولم يتسلموا رواتبهم من بين 500 شخص من مختلف الدفعات التي تخرجت من المعهد الوطني للشباب والرياضة، ولم يتلق سوى أقل من 100 منهم رواتبهم لبضعة أشهر.  

وبعد عدة مساومات في بعض الأحيان مع دفع رشاوى لمواءمته على كشوف المرتبات على مستوى إدارة ارصدة الرواتب « أعطى أحد الموظفين لشخص راتب شهر على كشوف المرتبات ». ووفق أحد المستشارين: يقول « منذ فبراير ، كان أحدهم يتقاضى راتبه ».  

وبحسب أحد المندوبين المسؤولين عن متابعة الملف، إن ملفاتهم تم إرسالها بالفعل من قبل وزارة الشباب الخاصة بهم عن طريق إحالتها إلى وزارة الوظيفة العامة ثم تحويلها للدفع لتتماشى مع جدول الرواتب ولكن دون جدوى من حيث المبدأ ، بل يجب أن نتلقى رواتبنا تلقائيًا من تاريخ تولينا العمل ونحن نركض وراء رواتبنا منذ ستة أشهر ولسنا دائمًا في مصيرنا.  

ويقول احدهم إنه في بعض الأحيان تكون المشكلة في الوظيفة العامة ، وأحيانًا مع إدارة كشوف المرتبات ، فنحن في حيرة من أمرنا « . لذا فقد مرت 6 أشهر على أن العديد من الموظفين يعملون في الميدان بدون راتب والأسوأ من ذلك ، أن جزءًا كبيرًا منهم هم من الآباء الذين هجروا والديهم دون إجراءات دعم ، وأحيانًا نساء مع أطفال لا يمكن للأسف مساعدتهن لأنهن لم يحصلن على رواتب أقل منذ توظيفهم في أكتوبر 2020.  وكما يضيفون  » نحن نعلم أن احد معلم التربية البدنية نُقل إلى مدينة  » لاي » وطُرد من قبل مالك المنزل المقيم فيه بسبب تراكم متأخرات الإيجار. وسكنه أحد معارفه أثناء انتظار استلام راتبه وترك العديد منهم عملهم للعودة إلى العاصمة أنجمينا ويتنقلون ذهابًا وإيابًا بين إدارة الأرصدة والوظيفة العامة وإدارة الموارد البشرية للعثور على مبتغاهم.  

وسرد آخر بقوله « تم تعييني في إقليم البحيرة ومنذ أن توليت عملي أسكنني بعض أقاربي ، ومن الصعب بالنسبة لي أن أبقى بعيدًا عن عائلتي وكانوا يعتمدون عليّ اعتماداً كاملاً، ولهذا السبب قررت أن أعود إلى أنجمينا للحصول على رواتبي ولمدة ستة أشهر بدون رواتب يعد أمرًا غير إنساني ، بينما لا يوجد حتى تذكير بالراتب وبدون مستحقاتي لن أطأ مكان خدمتي « .  وأضاف قائلاً هناك مجلس مستشار بخصوص الراتب عقد يوم الجمعة ، 4 يونيو 2021، ووظفنا المشير اووعد بتوظيق آخرين وكما يطالب الحكومة ويدعو رئيس المجلس العسكري الانتقالي لتولي أوضاعهم حتى يستلموا رواتبهم. 

  وأمام هذا الوضع قرر الموطفون الجدد بدون رواتب الانتظار لتنظيم في الأيام القادمة اعتصاماً أمام وزارتي الشباب والمالية لمعرفة الوضع.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.